الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

البحصاص: نقوم حالياً بدراسة احتساب الخليوي على أجزاء الدقيقة
(دمشق – دي برس)

أوضح المهندس ناظم بحصاص مدير المؤسسة العامة للاتصالات أن المؤسسة تدرس حالياً وبكل شفافية السيناريو الأفضل لآلية التعاقد مع المشغل الثالث للخليوي في سورية، وعلى أي نظام سيتم إعلان التعاقد الذي يدور بين الترخيص والعمل وفق P.O.T أو الاستثمار مع المؤسسة وحتماً سيكون في نهاية هذا العام قد تمت معرفة الشركة التي سيتم التعاقد معها، وتجري الدراسة مع شركات استشارية مهيأة لهذا الغرض.
و بيَّنت صحيفة البعث أن المؤسسة قد سيطرت على جانب كبير من استغلال العمل في خطوطها ومعرفة الخطوط المخالفة والعمل على مقاضاتها وذلك من خلال إحداث دائرة لمكافحة الاحتيال مهمتها ضبط حالات الاحتيال والتجاوزات التي تحصل على الشبكات الهاتفية الثابتة و الخليوي والإنترنت.

وتم حصر مخالفات تتعلق باستخدام خطوط الشبكة الثابتة خارج حدود الاستثمار المسموح بها في المؤسسة واستخدام سيمات الموبايل بشكل غير نظامي خاصة على المناطق الحدودية ويتم التعاون مع شركتي الخليوي في هذا المجال.
أما في مجال الانترنت فإن استخدام الصوت عبر بروتوكول الانترنت غير شرعي ويخالف أنظمة الاستثمار ومرسوم إحداث المؤسسة وتم ضبط مخالفات والحد من استمرارها.

وأكد المهندس بحصاص أن المؤسسة تقوم حاليا بدراسة أسعار أفضل لخدمات الإنترنت ودراسة احتساب الخليوي على أجزاء الدقيقة، وسيتم الإعلان عن ذلك خلال فترة قريبة، فيما أشار إلى أن المؤسسة أعلنت ميزانيتها لعام 2008 إذ حققت إيرادات وصلت إلى 62 مليار ليرة سورية منها 12.4 ملياراً ضريبة دخل و18 ملياراً مصروفات و31.6 ملياراً أرباح صافية.

http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleid=13002


MTN تطرح نظام دفع جديد لخدمة (3G wireless Broadband)
(دي برس - خاص)

في خطوة جديدة نحو تسويق شبكة الجيل الثالث للخليوي تقوم شركة MTN وفقاً لمصادر موثوقة باعتماد نظام فوترة جديد لخدمة ( (3G wireless Broadbandالتي سيتم إطلاقها بدأً من يوم الأحد القادم.
وتعتمد الطريقة الجديدة نظام الدفع مقابل الاستخدام، بسعر ليرتان سوريتان لكل 1 ميغابايت، فيما كانت الخدمة في السابق تعتمد طريقة الدفع الشهري المقطوع كرسم اشتراك بقيمة 2000 ليرة سورية لكل غيغابايت.

وأهمية نظام الفوترة تأتي من أنها تحسب الجزئيات المستخدمة من الشبكة، حيث تحسب الـ100 كيلوبايت بمبلغ 0.2 ليرة سورية، ما يقارب هذا النظام إلى طريقة حساب الثواني في المكالمات الخليوية بدلاً من الدقائق، النظام المتبع لدى بعض شركات الخليوي في البلاد العربية المجاورة.
والجدير ذكره أن شبكة MTN الجيل الثالث تسعى إلى امتداد تغطيتها خارج المدن الكبيرة، والتي تشمل كل من دمشق وحلب وتدمر واللاذقية، وكانت قد أطلقت خدمة الإنترنت اللاسلكي ( (3G wireless Broadbanفي النصف الثاني من العام الماضي.


http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleId=12665


MTN تطرح نظام دفع جديد لخدمة (3G wireless Broadband)
(دي برس - خاص)
http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleId=12665

مفاوضات المشغل الثالث تكاد تكتمل مع زين

مفاوضات المشغل الثالث تكاد تكتمل مع زين
(دمشق - دي برس)

أفاد مصدر واسع الإطلاع لصحيفة الخبر أن مشغل زين يجري مفاوضات حالياً مع وزارة الاتصالات للدخول إلى السوق السورية في نهاية العام الحالي لينتهي بذلك تسع سنوات من احتكار مشغلي الخليوي للسوق السورية، وأضاف المصدر أن ما يعيق توقيع العقد مع مشغل ثالث للخليوي هو صيغة التعاقد التي تمت بين كل من وزارة الاتصالات والمشغلين الحاليين، والذي وقع وفق صياغة الـ(BOT)، في حين رفض المشغل الجديد هذه الصياغة والسبب وراء هذا المطلب هو طرح خدمات تنافسية أسوةً بالجوار لأن الصيغة الحالية لا تسمح لمشغلي الخليوي بإطلاق خدمات تنافسية إلا بعد التشاور مع مؤسسة الاتصالات والتي تعد وفق الصيغة الحالية شريكاً لمشغلي الخليوي وهو ما يجعل من عروض التخفيض أو الخدمات التي تقدمها الشركتان متطارقة.

وأوضح المصدر أن مؤسسة الاتصالات كانت ماضيةً في الترخيص للمشغل الثالث، إلا أن المشغلين الموجودين حالياً طالبا بالمعاملة بالمثل في حالة تم الترخيص للمشغل الثالث بصيغة رخصة، لأن هذا سيتيح للمشغل الجديد اكتساح السوق باعتبار أن ترخصيه بهذه الصيغة لن يلزمه مشاورة مؤسسة الاتصالات عند طرح خدمات تنافسية في حين تلزم شركتي الخليوي سيرتيل وMTN بهذا الأمر مما يضعهما في وضع غير تنافسي مع أي مشغل جديد يعمل بصيغة رخصة.
وكان مشروع قانون الاتصالات الجديد الذي نشر أواخر العام الماضي قد تضمن المادة (70) وضع حد نهائي لقضية شركات الاتصالات الخليوية التي أمبرت عقودها وفق صيغة (BOT)، حيث تنص الفقرة (و) منه: "تقوم الهيئة، خلال مهلة سنة من تاريخ نفاذ هذا القانون، بمنح الشركات المشغلة للاتصالات النقالة ترخيصاً ممتازاً يصدق من مجلس الوزارء".

كما أكد وزير الاتصالات عماد صابوني بتصريحات صحفية أن المشغل الثالث الذي كان يجب أن يعمل في سورية منذ الشهر الثاني من عام 2008 يحتاج إلى مجموعة إجراءات (تشريع خاص للمشغل الثالث).
هذا ويعتبر إدراج شركتي الخليوي الحاليتين في البورصة السورية شبه مستحيل، رغم أن صيغة الـ(BOT) التي تعملان وفقاً لها لا تتعارض مع متطلبات الإدراج في البورصة، إلا أن هناك عائقان في طريق الإدراج هما:
القيمة السوقية وحقوق المساهمين.
فالنسبة للقيمة السوقية كما يوضح المدير التنفيذي للسوق د. محمد جليلاتي "في الوقت الحالي نجد أن شركة MTN على سبيل المثال تبلغ القيمة الاسمية لسهمها 500 ليرة سورية ووزعت أرباحاً على كل سهم بقيمة 1900 ليرة سورية، واستثماراتها تبلغ 15 مليار ليرة سورية، ولو رسملنا سهمها سنجد أن القيمة السوقية لسهمها ستكون 15 ألف ليرة سورية، ترى أي مواطن سيشتري سهم قيمته 15 ألف ليرة سورية..؟".
ويعلق جليلاتي على سعر هذا السهم "هذا لم يعد سهماً بل دونم أرض..!".

أما بالنسبة لحقوق المساهمين كما يبين جليلاتي "في سنة 2017 تعود الشركتان إلى الدولة لأن عقدهما وفق صيغة الـ(BOT) وبالتالي لا يبقى للمساهمين أية حقوق وهذا معناه أن الأرباح التي توزعها هاتان الشركتان على المساهمين حالياً هي عبارة عن استرداد رأس المال بالإضافة إلى الربح".
يذكر أن الشركتان المذكورتان ترتبطان مع مؤسسة الاتصالات لمدة 15 عاماً قابلة للتمديد ثلاث سنوات وفق صيغة الـ(BOT)، (بناء، تشغيل، تسليم) منذ عام 2001 وسورية واحدة من الدول القلائل في العالم التي تعتمد هذا النظام في مجال الخليوي حيث أن نظام الرخصة هو المعتمد في معظم دول العالم.
وتشهد رسوم رخصة للاتصالات للهاتف الخليوي في المنطقة العربية ارتفاعاً في قيمها، كان أعلاها ما سجلته رسوم الرخصة الخليوية الثالثة في السوق السعودية والتي حازتها مجموعة (MTC) عندما دفعت قيمة تتجاوز 6 مليارات دولار، وهو ما اعتبر سعراً تاريخياً لأسعار رخص الاتصالات الخليوية في أسواق المنطقة العربية

.http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleId=12819

رأس مالها فقط 10 ملايين ليرة سورية... شركة "مينا" لخدمات الأعمال تقدم خدمة مركز الاتصالات لشركة MTN سورية

رأس مالها فقط 10 ملايين ليرة سورية... شركة "مينا" لخدمات الأعمال تقدم خدمة مركز الاتصالات لشركة MTN سورية
(دي برس – خاص)

وقعت شركة MTN سورية مع شركة "مينا" لخدمات الأعمال، وهي شركة رائدة فيمجال تعهد حلول خدمة الزبائن والعناية بالعملاء، عقداً تقدّم بموجبه شركة "مينا" خدمات مركز الاتصالات لزبائن شركة MTN من حملة الخطوط مسبقة الدفع، على أن تحتفظ MTN لنفسها بخدمة زبائنها من أصحاب الخطوط لاحقة الدفع، ولم يتم ذكر أي معلومات عن قيمة هذا العقد.

وكانت شركة MTN قد قامت بالتنسيق مع شركة "مينا" بهدف نقل الخبرات بهدف تشغيل مركز الاتصالات الجديد، من خلال انتقال بعض الموظفين ذوي الخبرة العالية في هذا المجال في شركة MTN إلى شركة "مينا"، بهدف المحافظة والإشراف على جودة الخدمة المقدمة ونقل الخبرة لموظفي الشركة المتعاقد معها بشكل تدريجي وفعال، مع العلم أن الموظفين سيحصلون على نفس الميزات التي يحصلون عليها في MTN وبنفس شروط العقد المبرم معها.
وذكرت مصادر من شركة "مينا" اشترطت عدم الكشف عن هويتها أن رأسمال الشركة المدرج هو عشر ملايين ليرة سورية، وأضاف المصدر أن الشركة قامت باختيار كوادرها من موظفي شركة MTN بعد إجراء مقابلات مباشرة مع الموظفين، مستفيدة بذلك من خبرات وكوادر شركة MTN في عملية إدارة العمل الجديد.

ويتوقع أن تباشر "مينا" أعمالها حسب العقود الموقعة لموظفيها أول شهر آب، وسيتم خلال الفترة الأولى التأكد من عملية انتقال تدريجي لمركز الاتصالات، والتأكد من أن جميع التجهيزات اللازمة لإتمام العمل قد أصبحت جاهزة.
يذكر أن شركة "مينا" لخدمات الأعمال (MBS) هي شركة مملوكة بالكامل من قبل دول في مجلس التعاون الخليجي، الذي أنشئ في عمان في عام 2003، تقوم بتوفير مراكز الاتصال، والنسخ الطبي، وخدمات التدريب والاستشارات التجارية، وقد تم الترخيص لها في سورية باعتبارها شركة محدودة المسؤولية غايتها: الاستيراد والتصدير للمواد المسموح بها ودخول المناقصات والمزايدات، وإقامة المشاريع الصناعية والزراعية والسياحية والخدمية، وتملّك الأراضي اللازمة لغايات الشركة والاستثمار في مشاريع وتطوير المهارات الوطنية

http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleId=12787

.

السبت، 27 يونيو، 2009

ثاني أكبر مكتبة شخصية في العالم بدمشق

ثاني أكبر مكتبة شخصية في العالم بدمشق
تعد مكتبة وزير الدفاع السوري الأسبق العماد أول مصطفى طلاس ثاني أكبر مكتبة شخصية في العالم، وأكبر مكتبة في الشرق الأوسط ، أمضى طلاس أكثر من خمسة عقود وهو يجمع بتلك الثروة الفكرية النفيسة والتي تضم كتباً بمختلف اللغات وفي شتى فروع العلوم والمعرفة، إضافة الى صور لقادة كبار في العالم، وأسلحة فردية وأوسمة من شتى الأشكال والأنواع.

ويقول طلاس في حديثه لـ (محطة أخبار سوريةSNS ) " أكبر مكتبة شخصية في العالم تمتلكها الألمانية غلوريا وهذه المرأة زوجة رجل ثري، بمعنى أنها قادرة على شراء الكتب للتباهي بالثقافة، بينما مكتبتي الخاصة تضم كتبي الشخصية، وسعيت جاهداً لتضم المكتبة ( 135 ) ألف عنوان من بينها ( 50 ) مؤلفاً من مؤالفاتي الشخصية".
وأضاف " يوجد في المكتبة (55 ) نسخة من القرآن الكريم، إحدى هذه النسخ عمرها نحو ألف سنة ومكتوبة بخط الثلث وهي من النسخ النادرة ".


وأشار طلاس الى ان مكتبته تضم كتباً فريدة " منها الكتاب المقدس، والذي يوجد منه ست نسخ فقط في العالم، وهذه النسخة مطبوعة بطريقة الطباعة الحجرية وطبعت بعد اختراع آلة الطباعة بثلاث سنوات، إذ أشرف على طباعتها آنذاك كاردينال فرنسي عام 1923م ، وكذلك تضم المكتبة ثلاثة كتب للفنان سلفادور دالي وكل نسخة موقعة من دالي مرتين، الأولى بخط يده والثانية بطريقة (الزينغوغراف)".



وأشار طلاس إلى الغنائم الرمزية التي توجد في المكتبة للجنود الإسرائيلين التي تم الاستحواذ عليها في الحروب مع العدو الإسرائيلي وخاصة حرب أكتوبر عام 1973م، منها ساعة طيار إسرائيلي أسقط طائرته جندي سوري خلال الحرب, بالإضافة الى رشاش إسرائيلي، كما تضم المكتبة عصا ولكنها في الحقيقة ليست عصا عادية وإنما هي عبارة عن بندقية صيد بشكل عصا يوضع في منتصفها طلقة عيار (9) ميلي وتعود الى القائد الفلسطيني صلاح خلف (ابو اياد) ، كما تضم المكتبة رشاش الأمير تشارلز زوج الليدي ديانا، وأول طبعة لجريدة الأهرام المصرية.


وفي زاوية أخرى من المكتبة يوجد رمحان الأول يعود الى محمد طلاس (جده) والثاني لمحمود طلاس (عمه) وهما أقدم الكنوز في المكتبة .

وعلى الرغم من التطور العظيم في المعلوماتية إلا ان طلاس ما زال يمضي أوقاته في قراءة الكتب والكتابة والبحث لاكتشاف كل ما هو جديد ومفيد .

مصطفى طلاس (77) عاماً مسيرة مقاتل وصل إلى أعلى المراتب والمناصب، واديب وشاعر لم يصرفه علو المكانة السياسية عن إعطاء الإبداع حقه سواء بالمجموعات والكتب التي قدمها للمكتبة العربية، وبإطلاقه دار طلاس التي شكلت علامة فارقة في مسيرة النشر في سورية، أو بما يطمح له حالياً من إنشاء مكتبة عامة توفر المراجع والمؤلفات المتخصصة لكل طلاب العلم والمعرفة، و تعتمد على أحدث ما وصلت إليه خدمة المكتبات في العالم .

الرابط
http://sns.sy/sns/?path=news/read/2532

الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

اختتام فعاليات مؤتمر صناعة المحتوى الرقمي العربي..

بركات: التعليم العالي خصب في هذا المجال .. صابوني: تحديد سياسة عامة لصناعة المحتوى ..آغة القلعة: توافر المعلومات بشكل رقمياختتم المؤتمر الوطني الأول لصناعة المحتوى الرقمي العربي أعماله مساء أمس بجلسة حوارية عنوانها «نحو استراتيجية وطنية سورية في صناعة المحتوى الرقمي العربي» بحضور السادة وزراء الاتصالات والتعليم العالي والسياحة وناقشت الجلسة بنية صناعة المحتوى الرقمي العربي ومكوناته حيث أكد الدكتور غياث بركات وزير التعليم العالي ضرورة وجود محتوى رقمي عربي وهيكلته حتى على مستوى الوزارات والمؤسسات وهذه ثقافة جديدة وإن قطعنا أشواطاً إلا أننا نعاني من ضعف شديد في هذا المجال.‏ ‏ وبين الدكتور بركات أن موقع التعليم العالي موقع خصب جداً في هذا المجال ولدينا كوزارة تعليم عال عدد من التجارب المفيدة والغنية كالجامعة الافتراضية التي تضم 7 آلاف طالب مستفيد من الشبكة في مجال التعليم وتجربة التعليم المفتوح التي تتيح ل 90 ألف طالب فرصة التعليم المستمر.‏ كما تحدث وزير الاتصالات الدكتور عماد صابوني عن ضرورة تحديد المهام والسياسة العامة والمتبناة على المستوى العربي لصناعة المحتوى الرقمي العربي وتحديد مصادر هذا المحتوى ذات الأولوية مؤكداً أن المحتوى التعليمي الرقمي أهم أشكال المحتوى لما له من دور في بناء مجتمع المعلومات وبعد تنموي واقتصادي كبير مشيراً إلى ضرورة خلق أشكال جديدة وعصرية وضرورة ربط مصادر المحتوى ببعضها وإنتاج أشكال تطبيقية منها واستخدام اللغة العربية السليمة لتكون الناقل للمحتوى الرقمي العربي.‏ وقال الدكتور صابوني: إذا أردنا البدء بصناعة المحتوى الرقمي العربي كصناعة فيجب أن ندرس جوانب العرض والطلب على أرض الواقع منها وأهمها جوانب التمويل.‏ وأشار الدكتور سعد الله آغة القلعة وزير السياحة إلى ضرورة توافر المعلومات بشكل رقمي على شبكة الانترنت سواء بشكل نصوص أو جداول معلومات أو احصائيات فمثلاً عندما نريد أن نتوجه إلى سياح في مكان ما في العالم فيجب أن نعرف توجهاتهم وكل شيء عنهم تقريباً وبالمقابل يجب أن نوفر كافة المعلومات عن الآثار والمواقع الطبيعية والفنادق وغيرها من مستلزمات صناعة السياحة بشكل رقمي عبر نظم معلومات مبوبة ومفهرسة كما أكد الدكتور آغة القلعة أنه لدينا عدد من المواقع الالكترونية التي تضم معلومات وإحصائيات بآلاف الصفحات وبلغات مختلفة عربية وانكليزية وفرنسية بالاضافة الى مواقع ترويجية لكل دولة مستهدفة سياحياً.‏ وكانت جلسات المؤتمر قد تواصلت لليوم الثالث وتمحورت الجلسة الاولى في القاعة الأولى حول الابعاد الثقافية و الاجتماعية والاقتصادية والاعلامية في صناعة المحتوى الرقمي العربي برئاسة المهندس نبيل الدبس معاون وزير الاعلام وألقى ابو السعود ابراهيم مدير مؤسسة الاهرام محاضرة بعنوان الانترنت والمهارات الصحفية مبينا ان اهمية البحث نبعت من ان شبكة الانترنت تمثل احد الخيارات التكنولوجية المعاصرة امام الجماهير سواء كانوا من الاكاديميين او الصحفيين او المستخدمين العاديين, ومن هنا زاد الاهتمام الرسمي والشعبي والمنظمي بها, وصارت الشبكة على المستوى الصحفي احد الخيارات الاساسية لا سيما في ظل تفردها بالاعتماد على الاتصال عبر الحسابات الالكترونية الامر الذي جعلها تمهد الطريق لعصر اتصالي جديد يعتمدعلى الوسائط المتعددة Multimedia في تقديمه للمضمون وعلى التفاعلية في اساليب الاتصال بالجماهير.‏ ان الهدف هو التعرف على استخدامات الانترنت في الوطن العربي على المستوى الصحفي والاعلامي وتحدث عن اهمية الانترنت التي تتلخص في ظهور الصحف والمجلات الالكترونية والنسخ الالكتروني من الاصدارات المطبوعة وقال ان المساهمة في تطوير المهارات الصحفية تتمثل في مواكبة الدارسين والاساتذة للتطورات المتسارعة في عالم التكنولوجيا والانترنت‏ وتحدثت ريم عبيدات عن موقع اعلام المرأة في المحتوى الرقمي وقدم نبيل صالح رؤية عامة حول المواقع الصحفية الالكترونية السورية.‏ وقدم الدكتور نور الدين شيخ عبيد المدير الوطني للبرنامج الاستراتيجي لاستخدام تقانة الاتصالات والمعلومات في خدمة التنمية في وزارة الاتصالات صورة لحقيقة المحتوى الرقمي العربي من خلال محاضرته التي تحمل نفس العنوان مبينا ان مؤشرات تطور المحتوى الرقمي لم تتغير منذ عام 2009 حسب الدراسة التي اجراها مع الاسكوا حول تحسين المحتوى في الشبكات الرقمية ما يؤكد ضعف المحتوى بالرغم من زيادة عدد مستخدمي الانترنت العرب التي بلغت 2.6% من العدد العالمي في العام 2008 في حين كانت اقل من 1% في عام 2000 وان نسبة الموصولين بالانترنت في الدول العربية تساوي الوسطي العالمي اي 23%.‏ وعزا الدكتور عبيد هذا الضعف الى جملة من الاسباب الموضوعية الثقافية والسياسية التي تهم العالم العربي ودعا الى الاستثمار في التعليم والتنمية البشرية باعتباره سيد المحتوى والقادر على مواجهة الشأن الثقافي والشأن السياسي والنهوض بهما.‏ تجارب ومشاريع عربية‏ وعلى التوازي تناولت الجلسة الاولى في القاعة الثانية برئاسة الدكتور باسل الخشي معاون وزير الاتصالات عددا من التجارب والمشاريع العربية في صناعة المحتوى الرقمي العربي وتحدث الدكتور عادل رزق من مصر عن صناعة المحتوى التعليمي الالكتروني والمشكلات والمعوقات التي تواجهه في الجامعات العربية والعلاقة التفاعلية بين التعليم الذاتي والتكنولوجيا الحديثة اضافة الى المعايير الدولية لصناعة هذا المحتوى التعليمي.‏ واوضح ان التجربة العملية للجامعات الافتراضية العربية على مدى السنوات العشر الماضية تبين ان نجاح التعليم عن بعد بأشكاله وانماطه المختلفة يعتمد بشكل كبير على كفاءة المحتوى التعليمي للطالب وارتباط بنية هذا المحتوى التعليمي بالاهداف التعليمية للبرنامج الاكاديمي ومن هنا اصبحت الاستفادة من التقنيات الحديثة المتاحة والمعايير الدولية ذات الصلة في بناء محتوى تعليمي فعال, وكيفية التغلب على المشكلات والصعوبات التي تواجهه موضوعا ملحا فالطرفان مترابطان في معادلة واحدة تحدد نجاح التجارب التعليمية او اخفاقها.‏ كما تحدثت المهندسة فاديا سليمان مديرة المشاريع في وزارة الاتصالات عن المحتوى الرقمي العربي في الاستراتيجية العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.‏ وقدم الدكتور ابراهيم الخراشي عرضا حول مبادرة الملك عبد الله في المحتوى الرقمي.‏ اما الجلسة الثانية فتمحورت حول دور المنظمات الدولية في المحتوى الرقمي وحول البحث والتطوير في صناعة المحتوى الرقمي العربي.‏ وتناول المؤتمر موضوع التسويق في صناعة المحتوى الرقمي العربي وبين المهندس فراس حمادة مدير تطوير الاعمال في موقع مدونة وطن esyria ان العالم الافتراضي الذي تتجه اليه الاعمال في يومنا الحالي يحقق تنافسية اقل وتميز اعلى للشركات وبسرعة تحديث وتطوير اكبر مما كانت عليه سابقا.‏ وتحقق مواقع الويب عبر الانترنت تفاعلية اكثر من الزائر او عبر تحويل النماذج الساكنة الى نماذج ديناميكية.‏ واوضح في محاضرته الآليات التي يجب اتباعها لتسويق المنتج الجديد وهو المحتوى الرقمي العربي للوصول الى صيغة اكثر عائدية منه.‏ اما الدكتور حاتم زهران رئيس مجموعة المحتوى الرقمي بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر فتحدث عن المحتوى والمحتوى الرقمي والاعلام مبيناً ان هناك تحديات كثيرة تواجه المحتوى الرقمي العربي وصناعته اهمها تكاتف الدول العربية فمشروع ذاكرة العالم العربي مضت عليه سنتان ونصف السنة ولم يحدث تطوراً نوعياً أو كيفياً في هذا اضافة الى محاولات اخرى كانت في تونس في قمة مجتمع المعلومات وكان الحضور العربي فيها مقارنة بالحضور الافريقي والعالمي ضئيلا جدا.‏ وأشار زهران الى ان التحدي الثاني يكمن في حجم الاستثمارات في المحتوى فالبنية التحتية للمحتوى الرقمي لكي تتم بحاجة لاستثمارات ضخمة تعطي ثمارها فيما بعد ومن ثم ينبغي على الدول العربية الغنية ان تعطي الدول الفقيرة, على حين التحدي الثالث الحقيقي يكمن في وضع المحتوى العربي الرقمي كهدف استراتيجي واتخاذ القرار ودعمه من ناحية وكسلعة اقتصادية لها سوق جديدة تباع وتشترى ويمكن استثمارها في هذا الاتجاه.‏ إطلاق أول محرك بحث عربي بداية العام القادم‏ وتحدث المهندس عبد الرحمن الارغا مدير شركة الارغا انتربرايز التي تعنى بالمحتوى الرقمي العربي في محاضرته عن مشروع اطلاق محرك بحث عربي متعدد اللغات هو الاول من نوعه واوضح للثورة ان المشروع الذي ينطلق بداية العام القادم يشكل ثورة في علم محركات البحث على الويب وهو جزء من منظومة محركات بحث دولية تملكها شركة الارغا ويمكن عبره التشارك بالمعلومات بين الاعضاء المشتركين ونظرائهم في جميع دول العالم مما يسهل تبادل المعلومات وتعزيز الثقافة الانسانية بالمحصلة النهائية.‏ واضاف ان المحرك وعنوانه sy-DiRECTORY.com يسمح بمخاطبة العالم من خلال 8 قطاعات رئيسية هي الطب والهندسة والصناعة والتجارة والقانون والصيدلة والسياحة والمقاولات التي تشكل الوسيلة الوحيدة للتواصل الحضاري بين الناس وهو مترجم الى 9 لغات عالمية رئيسية هي (العربية والانكليزية والتركية والفرنسية والاسبانية والالمانية والايطالية والصينية والروسية) ترجمة يدوية وليست الية بحيث لا يحتاج المستخدم العربي الى اللجوء الى اللغة الانكليزية في البحث عن بيانات أيّ شخص موجود في الخارج.‏ التوصيات‏ أعلن المجتمعون في توصياتهم عن بدء مرحلة الانتقال نحو صناعة المحتوى الرقمي العربي وتشكيل لجنة وطنية تمثل الجهات أصحاب المنفعة من «الوزارات - القطاع الخاص - الجمعيات الأهلية - المصارف ومؤسسات التمويل - الجامعات والمراكز البحثية» مهمته تحديد الرؤية حول صناعة المحتوى الرقمي العربي، ومن ثم وضع استراتيجية وطنية للنهوض بهذه الصناعة تتضمن الاستراتيجية القطاعية لكل جهة. من توجهات هذه الاستراتيجية:‏ - نشر الثقافة المحفزة لتطوير صناعة المحتوى الرقمي، ومجتمع المعلومات.‏ استخدام دراسات اجتماعية ونفسية ومالية في وضع البرامج والخطوات التنفيذية ، و تأمين الكوادر المؤهلة عبر تطوير مناهج واختصاصات جامعية تساعد في صناعة المحتوى الرقمي.‏ - الاهتمام بنوعي الأعمال المذكورة في الفقرة 6 من الحقائق.‏ التعاون مع المنظمات الدولية المطورة للمعايير للحد من إهمال تلك المعايير لحالة اللغة العربية أو لمتطلباتها.‏ - تكامل الاستراتيجيات الوطنية ذات العلاقة «استراتيجية تقانة المعلومات والاتصالات، استراتيجية الحكومة الالكترونية، استراتيجية تعليمية رقمية، استراتيجية ثقافة رقمية، استراتيجية إعلام رقمي..».‏ - العناية بالترجمة والمصطلحاات العربية.‏ وأكدت التوصيات على تشكيل اطار تنسيقي فاعل مدتبط برئاسة الجمهورية يتولى مهام التنسيق ويضع المعايير ويصمم البنية البرمجية القادرة على استيعاب مجمل النشاط الوطني في مجال المحتوى الرقمي ويحدد التوجهات العامة في هذا المجال، والتنسيق مع المنظمات الدولية للاستفادة من خبراتها في وضع معايير عمل ومؤشرات قياس لصناعة المحتوى الرقمي والانتقال بالمواقع الالكترونية للوزارات، والمؤسسات العامة والخاصة والأهلية إلى مستوى صناعة المحتوى الرقمي.‏ وضع معايير متكاملة مرتبطة بالأهداف والمهام للمواقع الرسمية على شبكة الانترنت. وإنشاء مراكز لصناعة المحتوى الرقمي في الوزارات والمؤسسات وإنشاء مراكز تدريب خاصة بصناعة المحتوى الرقمي. وتشجيع شركات الاتصالات الأرضية والخلوية على تعزيز الاستثمارات في المحتوى الرقمي بما يشمل الجوانب الاقتصادية والخدمية.‏ وأشارت التوصيات الى رقمنة الوثائق التي تنتمي مكوناتها الى نموذج المعلومات التنموية ونشر الوثائق والمطبوعات ورسائل التخرج عبر منصة وطنية متاحة للعموم على شبكة الانترنت ضمن معايير محددة واعتماد موقع المؤتمر على شبكة الانترنت www.acnc.sy كنموذج إعلامي لتغطية الفعاليات ذات العلاقة بالمحتوى الرقمي ومتابعة تنفيذ مكونات اعلان المبادئ ودعوة الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية لتطويره ورعايته مستقبلاً.‏ وخلصت التوصيات الى اقامة المشاريع والمبادرات التالية:‏ - بناء الانطولوجية العربية.‏ - اعتماد المسرد الالكتروني التفاعلي في موقع المؤتمر للوصول إلى تعريف واضح للمصطلحات والمفاهيم ذات العلاقة بالمحتوى الرقمي العربي.‏ - رقمنة المكتبة الاذاعية والتلفزيونية والسينمائية في الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون ومؤسسة السينما والإدارة السياسية.‏ - الانتقال بمراكز التوثيق الصحفية والثقافية الى النموذج الرقمي.‏ - إنشاء مركز تعلم الكتروني لتعليم اللغة العربية.‏ - إنشاء مركز السياحة الخائلية.‏ http://thawra.alwehda.gov.sy/_View_n...20090615222217